أخبار محلية

مستشفى سويدي يرفض أدخال عائلة مع رضيعها الى الطوارئ

.

مستشفى سويدي يرفض أدخال عائلة مع رضيعها الى الطوارئ

رضيع  يبلغ من العمر أسبوعين مع عائلته وصلوا إلى غرفة الطوارئ في كارلستاد مساء يوم الأربعاء.

وعلى الرغم من أن العائلة كانت تحتاج الى المساعدة لرضيعهم فلم يحصلوا على أمكانية الدخول الى المشفى وأنتظروا لمدة ساعتين في درجة الحرار المنخفضة تحت الصفر

حيث كان  الجلوس في السيارة لمدة ساعتين قبل قبول دخولهم .

ألبنت الرضيعة كانت تعاني من ألم في معدتها مما أدى الى تعبها على نحو متزايد كما كانت تعاني من صعوبة في تناول الطعام بحسب صحيفة NWT.

العائلة ذهبت الى المشفى بعد تواصل عن طريق الهاتف  مع بعد إجراء اتصال مع خط النصائح الطبية  عن طريق الهاتف حيث نصحوا العائلة بالذهاب الى غرفة الطوارئ في المستشفى المركزي في كارلستاد.

في غرفة الطوارئ ، أُخبر الوالدان أنهما سينتظران في السيارة لكي لا يصاب الطفل بجدري الماء أو فيروسات المعدة أوالفايروس التنفسي المخلوي البشري.

الأم تفهمت قلق الموظفين على الرضيع  لكي لا يصاب بآذى لكنها مع ذالك تشعر بالغرابة حسب تعليقها  للNWT.

القائمة  بأعمال مديرية  طب الأطفال والمراهقين وافقت كلام الأم وعبرت عن أسفها كما دافعت بنفس الوقت عن حسن نية الموظفيين معها

– كان من المؤسف أن الزوجين مع الطفل كان  عليهما الانتظار في السيارة لفترة طويلة في البرد ، ولكن الموظفين تصرفوا بكل حسن نية  الكلمة وفكروا بمصالح الطفل. وقالت أن الأمر ليس ذات قيمة لتعريض الطفل لمرض فايروس التنفس المخلوي الفايروسي فقط لحالة أمساك عند الطفل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق