أخبار محلية

زيادة في أسعار مطاعم الوجبات السريعة…وارتفاع في أسعار البضائع المستورة في السويد

ارتفعت أسعار المواد الغذائية، تماشياً مع ارتفاع أسعار الوقود وتكاليف التوصيل، وتأثرت التجارة، وكذلك الشركات الصغيرة العاملة في قطاع الأسعار المنخفضة، بالتضخم على الفور، و اضطرت العديد من مطاعم الوجبات السريعة إلى رفع أسعارها.

مطاعم الوجبات السريعة

رفع صموئيل توماس، الذي يدير مطعمًا للوجبات السريعة، سعر الهامبرغر بمقدار خمسة كرونات بسبب التضخم، لكنه لم يتلق أي ردود فعل كبيرة من زبائنه، حيث شهدت أسعار مطاعم الوجبات السريعة زيادة ملحوظة.

ويقول توماس، إن الزبائن يفهمون أن الزيادة بسبب الاقتصاد العالمي الحالي، ويضيف أنه قلق، لأنه على المدى الطويل، يمكن أن يؤدي هذا إلى إجباره على الاستغناء عن الموظفين.

وتابع، سيتأثر أصحاب المطاعم، ومنتجي المواد الغذائية الذين يتعاملون مع السلع منخفضة السعر، التي يتم إنتاجها بكميات كبيرة في الخارج والمستوردة إلى السويد بشكل فوري، حيث أنه غالبًا ما يكون لهذه السلع منخفضة السعر، هوامش ربح أصغر وتتأثر إلى حد كبير بالتغيرات الاقتصادية.

منن ناحية أخرى، إذا بدأت الأجور في الارتفاع، فسوف تتضرر أكثر على المطاعم “الرفيعة” التي تضم عددًا أكبر من الموظفين، وخدمة المائدة ومستويات خدمة أعلى ، كما يقول جونتر موردر.

البضائع المستوردة أكثر تكلفة 

في ما حدث من زيادة في أسعار الوجبات مطاعم الوجبات السريعة، هو البداية، ومن المتوقع أن تتصاعد الزيادات في أسعار المواد الغذائية، ووفقًا للمعهد الوطني للبحوث الاقتصادية، فإن هذا هو أقوى معدل زيادة منذ عام 2008، على سبيل المثال، ارتفعت أسعار زيت النخيل واللحوم ومنتجات الألبان، في بعض الحالات بأكثر من 100%.

يقول غونتر موردر، الرئيس التنفيذي لشركة Företagarna، أكبر منظمة أعمال في السويد، إذا بدأ التضخم في التجارة النادرة وصناعة السلع الفاخرة، فسيؤثر بشدة على أولئك الموجودين في قطاع الأسعار المنخفضة.

أضاف موردر، سترتفع أسعار السلع المستوردة من الخارج، أكثر من السلع السويدية المنتجة محليًا، ويرجع ذلك إلى الأحوال الجوية الشديدة وفشل المحاصيل في العديد من البلدان، والارتفاع الهائل في أسعار الوقود التي أدت إلى ارتفاع تكاليف التوصيل.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق