اخبار

أدت الإجراءات الخفيفة والمتأخرة إلى معدل وفيات كوفيد في السويد

معدل وفيات كوفيد في السويد تقرير جديد من الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم الهيئة المسؤولة عن منح جوائز نوبل في الفيزياء والكيمياء والاقتصاد  ينتقد الاستجابة السويدية للوباء ويقترح إنشاء وحدة خبراء مستقلة للأوبئة المستقبلية وكان لدى فريق الخبراء التابع للأكاديمية الملكية السويدية للعلوم المعني بـ Covid-19 والمسؤول عن التقرير  عدد من الانتقادات للاستجابة السويدية للوباء غير مستعد بشكل كاف.

كما ينتقد التقرير الإجراءات التي تم اتخاذها في وقت مبكر من الوباء مشيرًا إلى أن المنظمات لم تكن مستعدة بشكل كافٍ عندما بدأت العدوى بالانتشار من حيث المعرفة وكذلك المعدات مثل أقنعة الوجه وأن معدلات الوفيات المرتفعة خلال الموجتين الأوليين من الجائحة كانت بسبب تدابير خفيفة ومتأخرة لمنع الانتشار الأولي للعدوى.

معدل وفيات كوفيد في السويد

كما تم تسليط الضوء على أقنعة الوجه لمن هم على اتصال منتظم مع كبار السن في التقرير كإجراء وقائي مهم كان ينبغي تنفيذه ومع ذلك فإن مجموعة الخبراء لا تلقي اللوم فقط على مقدمي الرعاية الفردية والمنظمات مما يسلط الضوء على أن مسؤوليات إدارة الأزمات تقع على عاتق الحكومة وأن مقدمي الرعاية الفردية لم يتلقوا الدعم الكافي من السلطات مما يجعلهم غير قادرين على تحمل المسؤولية المتوقعة منهم من أجل سلامة عملائهم.

وينتقد فريق الخبراء حقيقة أن السلطات لم تحاول الحد من الإصابات المستوردة في مرحلة مبكرة على الرغم من حقيقة أن الباحثين في الصين كانوا يحذرون من خطر الإصابة بالعدوى العالمية في وقت مبكر من فبراير 2020 كما ينص على أنه كان على السلطات النظر في الأهمية من مواجهة الفاشيات المحلية أو اختبار وعزل الأشخاص الذين تعرضوا للفيروس.

معلومات غير واضحة ومتناقضة

كما تعرض قرار السلطات بإلقاء المسؤولية عن الحد من انتشار العدوى على الأفراد لانتقادات شديدة حيث ذكر فريق الخبراء أن المعلومات المقدمة من السلطات غالبًا ما يُنظر إليها على أنها غير واضحة ومتناقضة مشيرة إلى قرارات بعدم التوصية بأقنعة الوجه للاستخدام العام خلال المراحل المبكرة من الجائحة وكذلك الاستبعاد المبكر لخطر أن الأشخاص الذين لا يعانون من الأعراض يمكن أن يكونوا معديين أيضًا.

علاوة على ذلك ينتقد التقرير حقيقة أن السلطات المختلفة كانت مسؤولة عن جوانب مختلفة من الاستجابة للوباء مشيرًا إلى أن هذا جعل من الصعب الدفع من خلال تدابير متسقة مما أدى إلى الارتباك وجعل من الصعب على الأفراد اتباع نصيحة السلطات.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق