أخبار دولية

معلومات عن صلة السويد بنك بتحويلات مولت الهجوم الكيمياوي في سوريا

.

معلومات عن صلة السويد بنك بتحويلات مولت الهجوم الكيمياوي في سوريا

في تحقيق إستقصائي داخلي لصحيفة داغنس اندوستري تم فيه التوصل الى وجود علاقة تربط تحويلات مالية تم أجرائها من البنك السويدي السويد بنك الى بنك غير معروف أسمه FBME:

البتك الغير معروف تم ربطه في وقت سابق الى برنامج السلاح الكيماوي.

هجمات الغاز التي وقعت في سوريا أدت الى مقتل الألآف من المدنيين في مناطق سوريا المحررة من النظام, منها في عام ٢٠١٣ في منطقة الغوطة الشرقية والتي قصف فيها النظام الأهالي بالسلاح الكيمياوي والذي تسبب بمقتل ١٤٠٠ شخص منهم حوالي ٤٠٠ طفل.

كما تم أستهداف مناطق معارضة أخرى في جسر الشغور وخان شيخون وريف أدلب سراقب.

الولايات المتحدة قامت بوقتها بأنتقاد الهجمات كما قصفت في وقت لاحق عدة مواقع للنظام كرد على أستهداف النظام المتعمد لأسكات مناطق المعارضة بالأخص في الغوطة التي تم حصارها وتجويعها وقصفها من أجل تسليمها للنظام.

في العام الفائت أكتشف بنك السويد بنك وجود تحويلات مشتبه بها من البنك الى برنامج السلاح الكيماوي السوري وذلك تم كشفه عن طريق تحويلات للبنكFBME والذي يقع المكتب الرئيس الخاص به في تنزانيا والمعروف بأقذر بنك في العالم.

الحكومة الأمريكية قامت بفرض عقوبات على شبكة البنوك هذه وأوقفت الدعم عليه في الولايات المتحدة والذي كان يرتبط بتحويلات وغسيل أموال في العالم.

الولايات المتحدة لديها في الوقت الحالي تحقيق أولي ضد السويد بنك وحسب صحيفة السفي تي السويدي فأن المؤوسسات السويدية طرحت أسئلة الى السويد بنك بخصوص علاقاتها مع هذا” البنك القذر ” كما رفض رئيس القسم الأعلامي للبنك إعطاء المزيد من التعليقات.

إستشارات مجانية قانونية 

التواصل مع حقوقيين ومحاميين في قضايا الحضانة وقضايا أخرى  

مجموعة مخصصة للعوائل العربية في السويد, إضغط هنا أسفلا:

 كروب العائلة العربية في السويد 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق