Uncategorized

معلومات عن نية حزب اليسار بعدم تمرير التسوية السياسية وستيفان لوفين

.

معلومات عن نية حزب اليسار بعدم تمرير التسوية السياسية وستيفان لوفين

في المأزق الحالي الذي يواجه أحزاب الوسط والليبراليين بخصوص الموافقة على التسوية مع الأشتراكيين والخضر ترتفع الأصوات من قبل أعضاء حزب اليسار بالتصويت بلا لهذه التسوية السياسية التي تغض الطرف عن أراء الحزب وأفكاره وتحجمه بنفس الطريقة التي يتم فيها تحجيم السفاريا دومكراتنا

“زعيم حزب اليسار في مقاطعة يونشوبينغ هو واحد من أولئك الذين كتبوا الدعوة ويعتقد أن المعارضة قوية في الحزب” الذي سيلتقي مجلسة ومجموعته البرلمانية غدا .

– هذه مبادرة من الأحزاب اليسارية بخصوص الرفض قادمة من جميع أنحاء المملكة ،  والمشكلة ليست أشتراك الأشتراكيين والخضر بسياستهم  ولكن الرفض هو لأعطاء أحزاب ليبرالية تأثير في الحكومة القادمة  حسب قول  ميكيل ايكفال  ل P4 يونشوبينغ.

– “نحن حزب يساري ، وليس لدينا سبب لدعم حكومة تعتزم انتهاج سياسة اليمين”.

حسب معلومات لل TT فأن أجتماع لمجلس حزب اليسار يوم الأحد تم عقده وهناك معارضة قوية في الحزب ومجلسة ومجموعته البرلمانية.

الرفض الداخلي من الحزب يتعلق جزئياً بالتسوية السياسية  بالاتفاق بين الأحزاب الأربعة S و MP و C و L ،  اي حزب الأشتراكيين وحزب البيئة وحزب الليبرالين وحزب الوسط .
وجزئياً حول الكتابة الخاصة في المقررات المكتوبة في التسوية  والتي تناولت أستبعاد اليسار  ووضعه بخانة واحدة مع السفاريا دومكراتنا  لكي لا يكون لهم  أي تأثير على الاتجاه السياسي خلال الفترة القادمة.

اليساريين لديهم وجهه نظر مختلفة ومضادة بخصوص خصخصة المشاريع التي لها علاقة بالرفاهية والمدارس وجعلها ربحية كما أنهم ضد نقطة أزاحة ضريبة الدولة التي يتم سحبها في حالة وصول الدخل الى أكثر من490 الف كرون وهي عشرين بالمائة أضافية .

القرارات بخصوص لم الشمل والجنسية والتي تعتبر الأهم بالنسبة للجالية العربية في السويد والأسئلة حولها كثيرة لكن في الوقت الحالي لايمكن أعطاء نتيجة أو قرار نهائي لأن البنود هي فقط تسوية سياسية لم يتم الموافقة عليها لحد الأن من جميع الأحزاب السياسية.

وفي حالة عدم موافقة اليسار للتسوية فسيكون عدد  الأصوات ضد لوفين هو ١٨٢ وهو كفيل بالأطاحة بستيفان لوفين كرئيس وزراء للسويد. وفي حالة عدم الموافقة على ستيفان لوفين يوم الأربعاء القادم  فسيكون هناك تصويت أخير ورابع في ٢٣ ياناير من هذا الشهر وفي حالة عدم التوصل لرئيس منتخب فستتجه السويد لأنتخابات جديدة وتذهب التسوية في مهب الريح وتكون حبر على ورق .

حزب اليسار والنقاش الداخلي يتعبر الذي حصل في التسوية شيء مهين للحزب والذي يستبعدة بشكل كامل من أي تسوية ومن أي أنسيابية في هذه الحكومة بالرغم من أن الحزب كان داعما لتسيفان لوفين طيلة فترة الأربعة سنوات الماضية.

الليبرالين بعد أجتماعهم اليوم  وافقوا على نصيحة مجلس الحزب بقيادة بيوركلون في الموافقة على تمرير ستيفان لوفين كرئيس وزراء يتم التعامل معه حسب التسوية السياسية المتفق عليها .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق