أخبار محلية

معلومات مختصرة عن الأحزاب السياسية المشاركة في إنتخابات اليوم المهمة

معلومات مختصرة عن الأحزاب السياسية المشاركة في إنتخابات اليوم المهمة

تصل الكثير من الأسئلة بخصوص أحقية التصويت للأشخاص الأجئيين والقادمين الجدد الى السويد, والجواب هو أن كل شخص بلغ الثامن عشر من العمر ولديه الجنسية السويدية  يحق له التصويت في الأنتخابات للبرلمان الأوربي.

لاتحتاج أخذ كارت التصويت معك في حالة ضياعه, وأنما سيكفيك أخذ بطاقة هوية أو جواز سيويدي خاص بك.

الإنتخابات لاتقل أهمية عن أنتخابات السويد الوطنية حيث أن الكثير من القرارات التي يتم أتخاذها تؤثر على حياتك اليومية, حيث يتم التصويت لقرارات تخص الهجرة ومكافحة الجريمة, ومواضيع التجارة ومكافحة الأرهاب, والبيئة والطاقة حتى مواضيع الجنسية التي تشغل الكثير من الأجئيين.

كل شخص لدية الجنسية السويدية ومسجل في السويد لديه الحق في الذهاب الى مراكز الأقتراع التي ستغلق أبوابها الساعة 21:00 مساء هذا اليوم.

في حالة عدم مقدرتك للذهاب الى التصويت بنفسك لأسباب الأعاقة الجسدية او العمر  أو ضروف حبس فلديك الحق بالتصويت عن طريق وكيل في هذه الحالة, والوكيل يجب أن لايقل عمره عن الثمانية عشر سنة كما يجب أن يكون له صلة قرابة بك ويجب أن يقوم بأضهار الهوية عند ذهابة للتصويت عنك, والأشخاص الذين يمكن أن يكونوا وكلاء عنك هم التالي :
• زوج أو زوجة أو شريك
• الزوج أو الزوج أو الزوجة أو الأبناء أو الأحفاد أو الوالدين أو
موظفين الرعاية الصحية الذين يعطوك مساعدة شخصية شخصيًة
• كما يحق للموظفيين في مراكز الاحتجاز أو السجن التصويت عنك في حالة أضهار هوياتهم عند مركز الأقتراع.

معلومات عن ماتريده الأحزاب المشاركة الى البرلمان الأوربي 

الحزب الليبرالي يريد أعطاء دول الأتحاد الأوربي سلطة أكثر في سياسة الهجرة وسياسة مسك الحدود الأوربية, حيث يريد زيادة الميزانية التي يتم أعطاها للأتحاد الأوربي لمراقبة الحدود ولجعل سياسة أوربية مشتركة في أستقبال الأجئيين.

حزب السفاريا دومكراتنا فهو حزب يميني يريد تقليص قوة الأتحاد الأوربي كما هو ديدن الأحزاب اليمينة الأخرى التي تعمل على تحقيق هدف بوتين وهو أضعاف الأتحاد الأوربي, كما يسعى الحزب لأغلاق حدود الأتحاد ومساعدة الأجئيين في أماكنهم لكي لايعرضوا المهاجرين الى مخاطر الطريق حسب زعم الحزب.

حزب المسيحيين الدمقراطيين: حزب يميني لديه تقريبا نفس العداء المبطن للمهاجريين والأجئيين القادمين بغض النظر عن دينهم, كما يعتبر الوجه الأخر لحزب السفاريا دومكراتنا في سياسته الشديدة ضد المهاجرين, الحزب معروف إيضا بصرامته لسياسة الأجهاض وحق النساء في الأجهاض حيث صوت مندوبهم في الأتحاد الأوربي 22 مرة لصالح قوانين الأجهاض الصارمة, كما يتبع سياسة تقربه من أسرائيل والتي يعتبروها الدولة الدمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط. الحزب يوصف من قبل الكثير من السويديين بأنه غير مسيحي في واقع الحال لأبتعاده عن الكثير من قيم المسيحية, وأنما دعوة لكسب تعاطف المسيحيين في السويد.

حزب المحافظيين: يركز الحزب على تشديد دخول المهاجرين الى الأتحاد الأوربي ويسمح لدخول الأشخاص الذين لديهم أسباب لجوء حقيقية, كما يضع الحزب محاربة الجريمة المنظمة والأرهاب بالتعاون مع دول الأتحاد الأوربي. حزب المحافظين مع أستعمال الطاقة النووية لمواكبة الحداثة, كما لايريد تقليص أستعمال هذه الطاقة من أجل الأنتقال الى أستعمال موارد طاقة غير ضارة بالبيئة. الحزب بيريد أيضا طرد الأشخاص الذين يقومون بجرائم في السويد حتى ولو كانوا داخل دول الأتحاد الأوربي.

حزب الوسط :  حزب الوسط حزب يعتبر غير معادي للأجئيين الجدد, حيث شارك مع الليبراليين وأحزاب اليسار بفتح موضوع الأمكانية لقانون لم الشمل الذي سيتم تطبيقه قريبا على الأجئيين يحصلون على إقامة فئة حماية بديلة, كما لدى الحزب سياسة خضراء تهنم لشؤون البيئة, والعناية بالحيوان من مضار البيئة,في نفس الوقت يحارب الحزب الرياح اليمينية العدوانية في أوربا والعالم فالحزب يعتبر قوة ليبرالية من أجل الانفتاح والمساواة والإنسانية كما يعتبر الحزب من المؤيديين لجعل دولة الأتحاد الأوربي متماسكة عبر تعاون كامل يشمل سياسة البيئة والجريمة والهجرة والتجارة الحرة بين بلدان الأتحاد. كما يريد إعطاء حرية أكبر للتجارة الحرة الغير مقيدة بين دول الأتحاد.ممثل الحزب في البرلمان الاوربي يرسل الاموال الى أسرائيل بأعتبارها الممثل الدمقراطي الوحيد في الشرق الاوسط.

أما الحزب الذي يقف بشكل قوي مع حقوق المرأة في السويد فيتصدر حزب الفمنست انسياتيف (FI ) الجدول فهو حزب لديه أهداف تعتبر شاذة في عصر التشدد السياسي الحالي, حيث يريد الحزب من الأتحاد الأوربي جعل ممرات آمنه للوصول الى الأتحاد الأوربي لطلب الأجوء, كما يريد ألحزب جعل قوانين في كل دول الأتحاد الأوربي تحمي المرأة من العنف والأغتصاب وأن جميع النساء والأطفال يجب أن يكون لديهم الحق للجوء في دول الأتحاد الأوربي,كما يريدون جعل أنبعاث الغازات الضارة تصل الى درجة الصفر لعام 2038.

حزب اليسار: حزب اليسار يريد الذهاب الى الأتحاد الأوربي لمحاربة الأغنياء الذين يملكون أموال طائلة لفرض عليهم ضرائب أضافية لجعل مواطني الأتحاد الأوربي والسويد في عدالة أجتماعية أفضل, كما يريد الحزب التركيز على موضوع  البيئة وأعطاء الأمر دور أكبر في مناقشات دول الأتحاد الأوربي بدلا من مناقشة قضايا الأهتمام التجاري بين البلدان. كما يحارب الحزب تركيا بسبب بسبب إعتدائها على الأقليات ومن بينها الأكراد, كما يريد أيقاف أتفاقية غلق الحدود الى أوربا مع تركيا.

شارك معنا قصصك في كروب العائلات العربية في السويد 

حزب البئية : حزب يعتبر أسم على مسمى, يحارب جميع أشكال السياسات التي تزيد من إنبعاث الغازات الضارة على البيئة, كما يريد جعل كل شيء يضر بالبيئة شيء صعب الوصول أليه في الحياة اليومية, كما يقترح الحزب جعل هيئة مخصصة للنظر الى جميع المشاريع الشخصية والحكومية قبل الموافقة عليها بشكل رسمي, الحزب يريد أيضا أستقبال حر للأجئيين القادمين من غير تحديد لذلك. من بين الأمور التي يريد تشديها من أجل البيئة هو وضع ضريبة على اللحم المستودر الى السويد, كما يريد منع محلات الجملة رمي الطعام القابل للأكل كما يريدون أعطاء اللاجئ الحق للعمل منذ أول يوم في تقديمه للجوء في الأتحاد الأوربي.

السوسيال دمكراتنا : الحزب الحاكم في السويد والذي يريد جعل الأتحاد الأوربي قوة متماسكة ذات صلاحيات أكبر في مواجه تحديات المناخ والتحويل الى مصادر طاقة أخرى تتم بالتعاون مع دول الأتحاد الأوربي, كما يريد تأمين الحدود الخارجية لدخول منظم للأجئيين يتم توزيعهم بالأتفاق بين دول الأتحاد الأوربي وبشكل متساوي يجعل الجميع متساوي الحصة. الحزب وعلى صفحتةيرى بأن قوانين اللجوء ستبقى مشددة . الحزب يريد أيضا التدرج بالتخلص من محطات الطاقة النووية للحفاظ على البيئة والمناخ.

إعلانات:
مجانا :أحجز هنا في الرابط التالي محامين مختصين في قضايا جنائية
إضغط هنا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق