أخبار محلية

مقاضاة أربع أرتيريين بعد جريمة أغتصاب جماعي لمرأة مصابة بأعاقة

الأغتصاب  وقع بين  5-6 مايو 2018  ووفقا للائحة  الاتهام فان الأربعة أجبروا  المرأءة  التي تعاني بتخلف وضيفي الى الجنس بالقوة  بشكل دوري بين الاربعة .

العنف الجماعي للاغتصاب تم عن طريق  تكبيل  المرأة في ذراعيها وساقيها ، مما تسبب في كدمات على ساقيها وذراعيها. كما صرح  المدعي العام إن الاغتصاب تسبب في شقوق في المهبل والشرج وصدع “صدع في البطن”.

حسب  المحكمة السويدية فان المرأة كانت في حالة من الضعف والاعتماد والخوف  بشكل خاص “، ويرجع ذلك جزئيا لل التخلف  العقلي، كما يرجع ايضا إلى أنها كانت وحدها مع أربعة اشخاص  في محيط غير مألوف

“النظر في جريمة من قبل الادعاء كان جسيم بسبب وضع الضعف الذي كانت تمر به الضحية  كما ان الاشخاص الاربعة لم يعيروا اي رحمة في عمل الجريمة التي وقعت في بروم اBromma  لاشخاص ارتيريين تتراوح اعمارهم بين ال ١٧ الى ال ٢٠.

وحسب  المدعي العام فانه طلب بطرد المتهمين في حالة ادانة الاشخاص الاربعة  الذين يعتبرون مواطنيين ارتيريين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق