مقالات

مقال : لماذا يجب علينا ترك العمل الأسود ودفع الضرائب في السويد

لماذا لا يجب علينا ان نرضى بالعمل الاسود ؟
العديد من الاشخاص الذين لديهم اقامات وجنسية سويدية يلجئ الى العمل بالاسود بالرغم ان اطفاله وعلاجة وطعام اطفاله في المدارس ودوائهم في المستشفيات كلها تأتي من اموال دافعي الضرائب, صحيح انك تكسب اكثر مالا في احتيالك على الباقين لكن كيف تستطيع ان تعيش مرتاح الضمير والبال عندما ياكل ابنائك اموال الحرام والسحت ؟

كيف تستطيع ان تنام بينما يدفع جارك اموال طعامهم وشرابهم ودوائهم؟
الامر لا يحتاج الى شيوخ او قسسيسين او رهبان لكي يحسموا ان امر اكل اموال الناس هو شيء غير اخلاقي وممنوع في جميع الاديان السماوية.

لذالك يجب عليك ان تشعر بالفخر انك تدفع لكي تحصل على شارع مبلط, ومستشفى جيدة , ومدارس وثانويات ترتقي بالمستوى لابنائنا في المستقبل

المجتمع بحاجة الى شرطة وبحاجة الى دفاع وبحاجة الى ممرضات, ليس فقط كذالك حتى ان المعوقين في المجتمع يتضررون بعد ان تقوم الحكومة بسحب رهانات المساعدة منهم في بعض الحالات بسبب نقص الميزانية وهذا انت من تتحمل مسوؤليته الاخلاقية .

طبعا الامر غير مقتصر على عربي او سويدي اوجنبي , انما الجميع مشمول في الكلام هذا من غير استثناء , لاننا كلنا في قارب واحد .
في النهاية اريد ان اقول, انظر فقط الى البلدان التي اصبحت فيها الرشاوي والواسطات هي الامر الشائع, انظر الى حال سكان هولاء الدول الذين يعانون من الاستغلال والسرقات والفساد الاداري, الى اين وصل بهم الحال .
لذالك من مسؤولياتنا ان نقوم بمراقبة انفسنا والاخرين الذين لا يدفعون حق اولادنا وحقنا .

لم اذكر الاشخاص الذين ليس لديهم اوراق رسمية والذين غير داخلين النظام الاجتماعي المسمى *الرفاهية*  لان هولاء لديهم وضع خاص وامور قد تكون اكثر تبريرا من الذين لديهم اوراق رسمية مسجلة, كل هذه الاسباب المذكورة هي منطقية لذالك فان القانون السويدي يجرم الموضوع بعد كل ماذكرناه انفا. لذالك عدم دفعك الضرائب امر شنيع لا يدعوا الى الفخر ابدا وانما الى الوضاعة الشخصية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق