أخبار محلية

مقتل تسعة سويديين في تحطم طائرة رياضية صغيرة في أوميو

.

تحطمت طائرة رياضية صغيرة على متنها تسعة أشخاص خارج أوميا ، وفقًا لمركز الإنقاذ البحري والجوي. توفي جميع التسعة وتم ألابلاغ الأقارب بالحادثة.

بعد الساعة الثانية ظهراً بفترة قصيرة وصل إنذار بخصوص تحطم طائرة خارج أوميا. الطائرة وقعت في منطقة ستورسكاندكار ، وهي جزيرة بالقرب من مطار أوميو.

حسب بيانات الشهود لمراسل  القناة السويدية ال SVT أنه كان هناك بعض الركاب قد  قفز من الطائرة قبل تحطمها.

بعد الحادثة وصلت  طائرة هليكوبتر من أوميو  مع قارب أنقاذ بحري. كما عملت خدمات الإسعاف والشرطة والطوارئ في الموقع.

خلال الحادث ، انفصلت أجزاء من الطائرة ، بما في ذلك أحد الأجنحة وتم تصوير الحادثة من أحد شهود العيان, كما تم فتح تحقيق لمعرفة أسباب سقوط الطائرة.

رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين مع جميع روؤساء الأحزاب السويدية بعثوا ببرقية تعزية لجميع المعنيين من الأقارب بخصوص الحادثة.

المستشفى الجامعي في نورلاند مع الموظفين العاملين فيه دخلوا في حالة تأهب في منطقة فاستربوتن كما هناك تعاون بينهم وبين الكنسية السويدية وبلدية أوميو فيما يتعلق بالجهود النفسية والأجتماعية .

إستشارات مجانية قانونية 

التواصل مع حقوقيين ومحاميين في قضايا الحضانة وقضايا أخرى  

مجموعة مخصصة للعوائل العربية في السويد, إضغط هنا أسفلا:

 كروب العائلة العربية في السويد 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق