أخبار محليةقصص

مقتل شاب كردي عن طريق الخطئ من قبل عصابات أجرامية في ستوكهولم

.

شيات كاف , عمره ٢٢ سنة تم اطلاق التار عليه في مدينة ستوكهول والشرطة تشتبه بقتله عن طريق الخطئ.
الشاب كان يدرس في الجامعة لكي يكون مدرس, كما انه كان يتطلع الى مساعدة الشباب للكف عن الجريمة.
لكن حياة شيان المهنية بالكاد كانت تبدأ قبل أن يتم تصفيته في يوم الأحد الماضي بعد ان خرج من مطعم في منطقة Segeltorp

الشرطة تشتبه بأن العصابة كانت خلف شخص ثاني غير الذي قتل.

حسب صديق شايان فأن شيان كان على وشك البدء في عمله يوم الأثنين ومع ذالك قرر الاثنين الخروج الى المطعم وشرب النركيلة حسب قول ديا صديق شايان.

وعدما قرر شيان وصديقه الخروج من المطعم عند الساعة ٢٢.٤٥ دقيقة قام شخص بأطلاق عدة عيارات نارية اتجاه شايان مما أدى الى وقوعه واغمائه على الأرض مصاب بأصابات خطيرة.

وبعد أن قام صديق شايان بتخبئة نفسه خلف جدار في المكان أتصل صديقه بالشرطة وبعد نقل شايان الى المستشفى وبفترة قصيرة تم الأعلان عن وفاته والشرطة تقول أن الطلقات النارية التي اطلقت كانت تقصد شخص أخر.

الشاب الذي قتل ليس له علاقة بجرائم منظمة في السابق حسب رئيس تحريات منطقة ستوكهلم فريدرك كوردرة.

في فترة دراسة شايان كان يعمل في صيدلية وبنفس الوقت كان ينظم وقته لدراسة الجامعة لكي يكون مدرس وكام في لينشوبينك قبل ان ينتقل بألقرب من عائلته في ستوكهولم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق