أخبار محلية

مقتل شاب بعمر العشرين سنة في منطقة إنخيدة في ستوكهولم

.

مقتل شاب بعمر العشرين في منطقة انخيدة في ستوكهولم

قتل شاب في بعد أطلاق ثلاثة رصاصات إلتقت في صدره ورأسه عصر هذا اليوم في منطقة أنخيدة بين البيوت سكنية .
الشاب كان معروف لدى الشرطة وقد تم التحقيق معه بجرائم خطيرة منها الأشتباه بقتل شاب أخر بنفس العمر في هالونباريا في منطقة ستوكهولم.الشاب المقتول اليوم له صلة بحادثة قتل أحمد مازن وعباس مرتضى في هالونباريا.أحمد مازن عنصر سابق تابع لمافية البلاك كوبرا.أما عباس مرتضى فقد كان جالس في السيارة وأصيب في أطلاق النار الى أن فارق الحياة بعد أن تم الحكم عليه في وقت سابق بحيازة السلاح.

الشاب الذي قتل اليوم  حكم عليه بجريمة أستعمال مخدرات في وقت سابق أيضا والحادثة يعتقد لها صلة بالإنتقام من قتلة عباس ومحمد في هالونباريا حسب معلومات أطلعت عليها الواقع السويدي .

الشرطة السويدية قأمت بدق الأبوب وجمع المعلومات عن طريق كامرات المراقبة مع أستجواب بعض الشهود وأيقاف شباب على هيئة سطر واحد وتفتيشهم من قبل قوات خاصة تابعة للشرطة السويدية.

الحادث لدية صلة بالنزاعات التي تحصل مابين مجاميع مافيا منها دورية  الموت التابع لمافية قتل مختصة بتصفية عناصر تابع للمافيا.
حسب معلومات للأفتون بلادت فأن الشرطة أعتقلت شخص في متجر ايكا يشتبه بصلته بالحادثة.

سيتم تحديث المعلومات في هذا الخبر في حالة ورود التفاصيل للواقع السويدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق