ثقافةمنوعات

من هم السويديون

عن الشخصية السويدية بعيون سورية

نحن السويديون هشون جدا كفقاعة صابون لكننا لا نبكي عندما يهطل المطر.

نحن هشون كجناحي فراشة و لكننا نحمل كل الكون على ظهورنا و نضحك.

 

نحن السويديون صلبون كجبال شمالنا البارد. نحن صلبون جدا و لكن قلوبنا يتفجر منها الماء.

نحن وحيدون جدا و لا يجمعنا إلا خوفنا من الانتحار أو حلمنا أن تطلع الشمس أكثر في الشتاء و أن نقضي أخر حياتنا في دفئ دائم .

نحن السويديون اجتماعيون جدا طالما أن الاجتماع لا يخيفنا.  نفضل أن نلقي بآراءنا لبحيراتنا التي لا تنتهي و ليس امام الاخرين.

نحن السويديون نشرب كثيرا كي ننسى أننا سويديون و نتصرف كأننا مجرد انسان.

 

نحن السويديون خجلون لأننا لا نحب أن نعتدي على خصوصية الأخرين.  و لأننا لسنا موهوبين كفاية للتعبير عما في أنفسنا.

نحن السويديون لسنا متدينين كما يشاع عند الاخرين و لكننا مدنينون للحياة جدا ، فالحياة معجزتنا الوحيدة.

نحن السويديون نخاف أن تختفي لغتنا و لكننا مع هذا نخجل أن نغني بها أمام الناس.

نحن السويديون لسنا جبناء كما يقال غالبا ،بل نحن نعتقد أن لا وقت كافيا في هذه الحياة للشجار و سوء الفهم.

نحن السويديون مختلفون جدا و لكننا نشبه كل الناس.

مقال لرأي ل:

مروان الحفار

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق