Uncategorized

مهزلة السجون السويدية تستمر بعد فرار قاتل آخر من سجن في كالمر

.

هروب رجل يبلغ من العمر ٣٢ سنة محكموم بالسجن لمدة ١٣ بتهمة القتل بعد ان هرب عندما حصل على اجازة مؤقته من قبل الادارة في السجن.

حيث كان الرجل في حديقة مع اقربائه في لقاء جمعهم بحضور موضفيين السجن, حيث من هناك استطاع المجرم بشكل مفاجئ الفرار من المكان وتم اعلام الشرطة بشكل مباشر وحسب معلومات للافتون بلادت فان الرجل محكوم بحادثة قتل.

الواقع السويدي استطاعت ايضا الاطلاع على معلومات بخصوص تاريخ الرجل الذي تم الحكم عليه بتهمة القتل مؤخرا عندما قام احد الحراس القائمين على بار الذي يقع فيGrängesbergsgatan حيث تم منع عماد الزواري فلسطيني الاصل من الدخول اليه مع جماعه معه  مما ادى الامر  الى ضرب الحارس مع استعمال للسكين الذي طعن بها  الحارس مما ادى الى تجمع الدماء وتكدسها في صدر الحارس الذي فارق الحياة بعد خمسة ايام من الضرب الذي وجد في كل مكان . عماد حسب الصحافة السويدية كان ايضا في عصابات اجرامية تسمى بجماعة ال أخوة bröderskapet

بعد تواصل الواقع السويدي مع اخت عماد الزواري زينة الزواري  نكرت معلومات قيام اخيها باغتصاب سنة ٢٠٠٣ الذي نشر على وسائل التواصل الاجتماعي حيث كان في وقتها تحت السن القانوني ١٦ وتم الحكم عليه لمدة سنتين و تسعة اشهر بسبب اغتصاب جماعي, كما استطاع الواقع السويدي الرجوع الى تاريخ عماد الزواري الهارب لحد هذه اللحظة وكشف انه في عام ٢٠٠٩ كان يمثل جمعية تعرف “لسويد خالية من الجريمة” حيث شارك في تضاهرة في مدينة روسينكورد Rosengård يطالب فيها بايقاف المشاكل والاضطرابات.

في 20 ديسمبر 2013 ، تلقى عماد الزوري تحذيراً من أصلاحية السجن التي كان فيها بسبب سلوك غير لائق.

ويذكر التقرير أن الموظفين  يرون وجود خوف من النزلاء الاخرين في السجن ، وأنه مع زميل آخر له ، مارسوا ضغوطا للحصول على المخدرات من خلال سلوك تهديد بالعنف.

عماد الزوري  من جانبه نفى جميع المزاعم بهذا الخصوص . اما اصلاحية السجون ال Kriminalvården يرفع درجة التأهب في جميع اصلاحيات الدولة الى الدرجة الوطنية كما ان رئيس اصلاحيات السجون عبر عن صدمته بالحادثة وقال ان الامر جدا غريب ان يكون هناك تقيم خاطئ للشخص عن اعطاء الاجازات الوقته للسجناء.

الحادثة تاتي بوقت قصير لم يتجاوز الاسبوعين بهروبKristofers  كرستوفرس الذي هرب بملابس حارس اصلاحية السجن وبيده السلاسل بعد ان تم نقله من طريق اوربروا الى بلدية سالا Sala.

كما اعلمت  اصلاحية السجن  الشرطة مشيرة إلى ان الرجل الهارب ولايشكل خطر على العامة حيث نقل ذالك المتحدث باسم الشرطة في الجنوب ان الرجل لا يشكل خطر على احد من العامة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق