أخبار محليةقصص

نفيسة: أُجْبُرُت على خلع الحجاب لتستطيع القيام بالأمتحان الجامعي

.

في يوم الأحد الماضي تحدثت نفيسة لصحيفة الأفتون بلادت عن تعرضها لأساءة من قبل مدير الأمتحان الذي كان يراقب الطلبة, حيث طلب منها خلع الحجاب وأضهار ما وراء الحجاب أن كان هناك شيء لكنها رفضت ذالك في بادئ الأمر لكن مديرة الأمتحان هددتها بالشطب على نتائج الأمتحان في حالة عدم الأنصياع للأوامر .

نفيسة قامت بالتنفيذ بعد تهديد مديرة الأمتحان بالشطب على النتائج, كما عبرت نفيسة في وقت لاحق عن حزنها لتصرف المديرة, كما قالت أنها قامت بعمل أكثر من أمتحان من غير الحاجة للقيام بذالك في السابق.

محبطة وغاضبة 

أضطرت نفيسة للذهاب إلى غرفة منعزلة لخلع حجابها بشكل منعزل  من غير ان تجد المديرة أي شيء في الحجاب من سماعات او ماشابه. كما أن نفس الروتين  حدث بعد كل استراحة في الأمتحان.

و خلال فترة أستراحة الغداء ، ناقشت نفيسة البالغة من العمر 23 عاما مع بعض الحاضرين الآخرين من المحجبات الذين  لم يكن على أي منهم خلع الحجاب.

عندما عادت من الغداء ، قال المساعد إن علي خلع حجابي مرة أخرى وعندما أخبرت المساعدة بخصوص التفتيش الذي لم يتعرض له أحد غيرها حصلت على جواب أن البقية من المراقبيين لم يقوموا بالروتين الصحيح.

“شعرت بالإهانة للغاية. شعرت وكأنني لست المجتمع”

“لقد فعلت كما قالت لأنني لا أريد أن تفوتني فرصة  الاختبار. “أعتقد أنها أساءت سلطتها. لم تعاملني كإنسان. هذا يجعلني أشعر بخيبة أمل وغضب شديد” حسب قولها .

خرق مبادئ التوجهيات 
يتولى مجلس التعليم العالي  السويدي مسؤولية تطوير امتحانات الجامعة. وحسب  رئيسة قسم تولى كوسمانين قالت :

“لا يوجد شيء في لوائحنا التعليمية والأرشادية للمراقبيين  بخصوص  التعامل بخصوص التفتيش تحت ملابس الأشخاص” – كما عبرت عن أسفها لحدوث هكذا حالة

الجامعات والكليات في البلاد تقوم بتنفيذ الاختبار و تدريب المشرفين على الأمتحانات .

رئيسة المسؤولة في جامعة  بوروس قامت  بالبلاغ بخصوص وجود أساءة في عمل المشرفيين كما ان رئيسة قسم التعليم العالي عبرت عن حزنها للتعامل المفرط من قبل المراقبة.

أعتذر
“المشرف لم يتبع الروتين  ، ونحن نأسف لذلك بالطبع. تقول الرئيسة:كما إنها أعذرت بشكل شخصي من نفيسة

فيما يتعلق بأختبار الجامعة högskolaprovet  ، أظهرت تقارير تشير الى الغش  في عدة أماكن في السويد و هذا يعني أن الموظفين في الجامعة أرادوا أن يكونوا أكثر حذراً هذه المرة.

“لقد عقدنا اجتماعاً مع جميع المشرفين حيث ناقشنا كيفية اخراجهم لسماعات الأذن  بالحالات التي كان يوجد فيها خطر للقيام بالغش  وتوصلنا الى عدم السماح بخلع الحجاب .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق