أخبار محلية

هجوم على مدرسة ثانوية وإصابة اثنان بالطعن بـ مدينة كريستيانستاد السويدية

وقع هجوم  على مدرسة ثانوية بمدينة كريستيانستاد السويدية اليوم، من قبل صبي يحمل سكينًا، وسط العديد من الطلاب، حسب ما صرح أندرس أولوفسون، مدير منطقة الشرطة المحلية، وأسفر الحادث عن إصابة صبي 17 عامًا، ومدرس يبلغ من العمر 55 عامً، حيث قام شخص بطعنهم بواسطة سكين.

القبض على الجاني

يقول فيليب أناس، المتحدث الصحفي باسم منطقة الشرطة الجنوبية: وصلنا إنذار في الساعة 9.14 اليوم الأثنين، بأن هناك هجوم على مدرسة من صبي يحمل سكين، وتم إصابة شخصين، وهناك بعض الجرحى، وعلى الفور هرعت دوريات الشرطة إلى مكان الحادث ” المدرسة”، ثم تمكنا من تنفيذ اعتقال الصبي بعد سبع دقائق من ورود مكالمة الإنذار، و القبض عليه بتهمة محاولة القتل.

يتابع فيلب: في الوقت نفسه تم العثور على مدرس في الخامسة والخمسين من عمره وأصيب صبي  في السابعة عشر من عمره مصابين، داخل حجرة الدراسة التي قيل أن الهجوم وقع فيها، وفي البداية تم الحكم على حالة الإصابة على أنها خفيفة لكلا الشخصين، ولكن في وقت لاحق من الصباح، أعلنت منطقة Skåne أن الصبي أصيب بجروح خطيرة.

مسرح الجريمة

يكمل فيليب، تم أخذ المشتبه به من مكان الحادث وجلس في فترة ما بعد الظهر لاستجوابه الأولي الذي وجه إليه الاشتباه في قضيتين لمحاولة القتل، وتم تطويق مسرح الجريمة، وتقوم الشرطة باستجواب المدعين والشهود، و لا تريد الشرطة أن تقول شيئًا عن المسار الفعلي للأحداث، أكثر مما حدث في المدرسة وفي الفصل، حيث تتميز بالسرية الشديدة.

يقول لطلاب عن الحادث، جاء المجرم إلى فصلنا بموسيقى في مكبر صوت ، وكان يلبس قناع أسود الخاص بـ كورونا ” ماسك”،  في البداية اعتقدنا أنها مزحة، ثم توجه نحو المعلم وبدأ في ركله، وابتعد المعلم عنه.

و يقول أحد الطلاب حدث هجوم على المدرسة من قبل شخص، لم أكن أرى أنه أمتلك سكينًا، لكن الجميع قالوا ذلك، ثم رأيت الجميع يركضون لذا ركضت أيضًا، ولا نعرف ماذا حدث بعد ذلك، حاول المعلم إخراجنا وأمسك الباب، وساعدنا رغم إصابته.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق