أخبار دولية

هرتسوغ يلتقي بوزيرة الخارجية السويدية ويشكر السويد على محاربة معاداة السامية

عقد الرئيس يتسحاق هرتسوغ يلتقي بوزيرة الخارجية السويدية آن ليند في اجتماع لعمل دبلوماسي يوم الاثنين وشكر الرئيس هرتسوغ وزيرة الخارجية آن ليند لاستضافة السويد لمنتدى مالمو الدولي حول إحياء ذكرى المحرقة ومكافحة معاداة السامية الأسبوع الماضي وشدد على الحاجة إلى الوحدة الدولية في مكافحة معاداة السامية بجميع أشكالها أينما ظهرت ورحب هرتسوغ بتعزيز العلاقات بين إسرائيل والسويد كما عبرت عنه الاتصالات بين وزيري خارجية البلدين.

هرتسوغ يلتقي بوزيرة الخارجية السويدية

وشدد هرتسوغ على أهمية الحقيقة التي لا جدال فيها وهي المكانة الفريدة لإسرائيل في جميع الأمم كدولة للشعب اليهودي والتي تحافظ على المساواة بين جميع مواطنيها وهي ديمقراطية ليبرالية وقد سلط هرتسوغ الضوء على اتفاقيات التطبيع الأخيرة مع الدول العربية باعتبارها تطورات إيجابية نحو السلام في الشرق الأوسط وشجع السويد على دعم جهود السلام والتطبيع مع المزيد من الدول في المنطقة كما تخطط ليندي لزيارة مركز ياد فاشيم العالمي لإحياء ذكرى الهولوكوست والمشاركة في معرض استضافته السفارة السويدية في إسرائيل بمناسبة مرور 70 عامًا على العلاقات الدبلوماسية.

إعادة إتصال العلاقات بين السويد وإسرائيل

وفي اليوم الثاني من زيارتها من المقرر أن تزور ليندي رام الله ولم تعلن الحكومة السويدية بعد عن تفاصيل زيارتها المثيرة إلى السلطة الفلسطينية ويأتي هذا الإحياء للعلاقات الدبلوماسية بعد سنوات من العلاقة الهشة التي تجددت بعد أن اتهمت وزيرة الخارجية السويدية آنذاك مارغوت والستروم إسرائيل بارتكاب “عمليات قتل خارج نطاق القضاء” للفلسطينيين وردت إسرائيل باستدعاء سفيرها من ستوكهولم وقطعت الاتصالات بين الدول على المستوى الوزاري وأعادت إحيائها في وقت سابق من هذا العام فقط لكن هناك مبادرات واضحة بين الدول حيث تحدثت السويد في السنوات الأخيرة لصالح عقد مجلس الشراكة بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل ودعم ترشيح إسرائيل لعضوية هيئات الأمم المتحدة.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق