ثقافة

هل الأنسان مسير أم مخير ؟ حادثة طبيه تشرح تغيرات المخ وتاثيرها على تصرفات الانسان.

.

في عام 2000 اتهم شخص يدعى ” اليكس” بالتحرش الجنسي للاطفال , حيث بدأت القصة عندما لاحظت زوجة ” اليكس” ان تصرفات زوجها بدأت تتغير وان هناك اهتمام مفاجئ بجنس الاطفال حيث كان زوجها يتابع الافلام الغير لائقة عن طريق مواقع شبكة الانترنت والمجلات ايضا. بعد فترة اعترف ” اليكس” بهذا الامر واعترف ايضا ان الامر لايجب ان يستمر ويجب عليه التوقف عن هذا الامر , رغم ذلك لم يستطع السيطره على الامر على الرغم من محاولته اخفاء ميوله هذا . بعد فتره اصبح الموضوع مقلق للغايه عند زوجة اليكس عندما حاول زوجها التحرش بأبنتها فقامت بطرده من المنزل , وارسل الى مركز تأهيل تابع للسجن, وفي المركز قام ايضا بالتحرش بألكادر العامل في المركز . طرد مباشرة من المركز وارسل الى السجن . في نفس الوقت كان ” اليكس” يعاني من الم في الرأس وتسوء حالة الالم بأستمرار وفي نفس الليله التي كان سوف يحكم فيها ويدخل السجن اصابه الم حاد في الراس ولم يستطع تحمل الالم من شدته مما اضطره دخول الطوارئ , اجري له فحص الدماغ بالاشعة الذي كشف عن ورم كبير جدا في منطقة اسمها  ” اوربيتو فرونتال كورتيكس ” في الدماغ . قام اطباء الاعصاب بأزالة هذا الورم وكانت المفاجئه ان ” اليسكس ” اصبح شخص طبيعي بشكل مباشر ومن دون اي ميول للاطفال . بعد سنة من عملية استئصال الورم يبدا ” اليكس ” بملاحظه تغير تصرفاته وعودة ميوله الجنسيه للاطفال , بعد الفحص من الاطباء تبين ان جزء من الورم لم يكن قد استئصل من العمليه التي اجريت عليه , ثم يقوم الاطباء بأستئصال الورم مره اخرى وايضا للمره الثانيه يعود ” اليكس ” الى شخص طبيعي من دون اي ميول للاطفال .

الى هنا انتهت الحادثه المذكوره في المصدر في الاسفل.

Reference

https://www.theatlantic.com/magazine/archive/2011/07/the-brain-on-trial/308520/

ولكن قصة مثل هذة تفتح مجال نقاش علمي واسع وقد تبين ان تغييرات بسيطه ودقيقه في المخ قد تغير من تصرفاتنا, شهواتنا او ميولنا , حيث ان تغيير بسيط في المخ دفع هذا الشخص الى عمل شنيع وسيئ مثل التحرش بالاطفال ولم يكن نفسه ” اليكس ” يعلم ان الورم مرتبط بتصرفه الشنيع . ان هذا التصرف الغير مقبول من هذا الشخص وعلاقة ورم دماغه بتصرفاته يدفعنا الى سؤال كان ولايزال يختلف عليه الناس وهو هل الانسان مخير ام مسير ؟ هل مخ الانسان الذي يحتوي على الكثير من التفاصيل الحساسه والدقيقه والتي بتغير بسيط فيها ممكن ان تؤدي الى خلل وظيفي عند الانسان,  هو الذي يتحكم بنا ؟

فعل التحرش بالاطفال فعل يمكن وصفه بأشد العبارات السيئه حيث ان هذا الفعل سيئ جدا والكثير من الدراسات تحدثت ان نسبه عاليه جدا من الذين اتهمو بالتحرش الجنسي كانو قد تعرضو لتحرش جنسي وهم صغار حيث ان حجم الاذى النفسي والجسدي الذي تعرضو له وهم صغار قد يكون دافع لتغير تصرفاتهم فيما بعد.

هل الانسان مخير ام محير؟ لازال السؤأل قائم .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق