أخبارأخبار محلية

هل تعتبر زيارتك للسفارة السورية أمر مخل بالأقامة؟

.

هل تعتبر زيارتك للسفارة السورية أمر مخل بالأقامة؟

الكثير من الأشخاص الأجئين يتخوف من موضوع جلب الوثائق المطلوبة من قبل دائرة الهجرة عن طريق الذهاب الى السفارة السورية. وهذا الأمر مبرر للكثيرين حيث يعتبر الموضوع حسب البعض كذب على الهجرة في هروبك ولجوئك وأنت تدخل سفارة بلدك من غير أي تخوف.

طبعا الذهاب الى سفارة بلدك في السويد ليس كالذهاب الى سوريا والخوف من الأعتقال أو السحب الى الجيش, لأن السفارة السورية في السويد لا تستطيع القيام بحملات أعتقال على المعارضين الذين يسكنون في بلد أخر, طبعا السعودية ليست مشمولة في هذا الموضوع لأنها البلد الوحيد التي يلاحقها العالم بسبب مقتل معارض سعودي في تركيا, لكن البلدان الأخرى قد أتعضت من هذا الموضوع بعد الهجمة الأعلامية الأخيرة.
الواقع السويدي سألت القانوني هاري بخصوص أذا كان هناك خطر في زيارة سفارة البلد الذي هرب منه وهل ذالك يؤدي الى سحب الأقامة ؟
الأجابة كانت بالنفي, حيث قال القانوني أن ذالك ليس عذر لمصلحة الهجرة سحب الأقامة بسبب “كذب المقدم على لجوء* كما أن دائرة الهجرة لن تطلب من الأجئ الذهاب الى السفارة وأخراج الوثائق في حالة شعورها بوجود خطر, حيث لا يمكن أن تطلب المؤوسسة أمر قد ينهي حياة الأخرين ومستقبلهم.

أما السفارة السورية فهي أرض سورية في السويد لكن هذا لا يعني أن السفارة تستطيع بالقيام بعمليات أختطاف وأعتقال داخل السفارة, وأنما السفارة تعمل فقط لتسير شؤون مواطنيهم في بلد أخر.
كما أن سحب الأقامة السويدية لا يتم الأ في حالة وجود كذب جسيم وواضح في القضية ولا يقف عند زيارتك لسفارة بلدك .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق