Uncategorized

هل تقف حركة المقاومة الشمالية النازية خلف حرائق سالة؟ استقصاء جديد للواقع السويدي

في احد التقارير التي يبثها النازييون الجدد على قنواتهم اكتشف فريق يعمل في الواقع السويدي احتمالية وقوف الحركة النازية خلف الحرائق التي اندلعت موخرا في سالا.
الحرائق بدأت في ٤ يونيوا من الشهر الفائت حيث حذر مجلس إدارة المحافظة في مقاطعة فستملاند من اشعال النار في الغابات والاراضي الخاصة بسبب وجود مخاطر لحرائق كبرى منذ شهر ا يونيو.

حسب المقطع الذي نشره النازييون في ٧ يونيوا فان التحذير جاء في ١ يونيوا والحريق بدأ في ٤ يونيوا في يوم الاثنين, اما المقطع الذي نشر فقد تم بثه ٧ يونيوا على اليوتيوب ,وفي الفديوا استطاع الواقع السويدي ان يسمع كلمة *هناك منع للحرائق * عند وقت ارسال البث من الغابة حيث كان النازي يشرح للمتابعين كيفية تعلم الحرق في الغابات باستعمال مواد اولية .

في الفديوا يضهر استعمال النازيين مواد اوليه متمثلة بحديدة  مع مغنيسيوم مع غصون الشجر ليتم اشعال النار بمواد اولية في شرح مفصل يوازي شرح تنظيم القاعدة في مجلتهم المعروفة Inspiration والتي يعتقد انها تسببت في حرائق في كليفرونيا وكولورادو.
الواقع السويدي كانت اول من وضعت الملاحظة على هكذا امر حيث ان الحرق في وقت منع المجلس التابع للمحافطة يعد امر مخالفا للقانون وان غرامته تصل الى حد السجن بسبب الاهمال الجسيم الذي يحصل عند الحرق في الغابات في اوقات المنع.

[ads1]

في الفديوا الذي بثه الحزب على صفحتة لمدة اكثر من ساعتين يضهر فيه احد العامليين للتقرير وهو يشعل في غابات لايعرف مكانها لكنه حسب ما قال فانه في وقت الذي كان في حظر للحرق في السويد بدا منذ ١ يونيوا واستمر بعد ذالك, كما انهم لم يتكلموا في المقطع عن حرائق ابسالا في الفديوا الامر الذي يرجح قيامهم بعمل التقرير قبل حرائق سالا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق