أخبار محلية

“هيئة كورونا “…. تتهم الحكومة بالتعتيم على وثائق كورونا الهامة

يستمر الخلاف بين الحكومة وهيئة كورونا بعد مزاعم التعتيم حول الوصول إلى الوثائق المهمة، يوم الأربعاء، سُمح للجنة بالاطلاع على ملخصات الاجتماعات، التي اتُهمت الحكومة في السابق بمحاولة التعتيم عليها، ولكن يبقى أن نرى ما إذا كان ذلك كافياً.

هيئة كورونا

تم تعيين هيئة كورونا من قبل الحكومة في صيف 2020، بمهمة تقييم عمل الحكومة والجهات خلال الوباء، منذ ذلك الحين، قدمت اللجنة عدة استنتاجات فرعية وانتقدت التعامل مع عدة نقاط، ولكن قبل التقرير النهائي القادم، نشأ نزاع بين الحكومة ومراجعيها، وكان Dagens Medic أول من قدم تقريرًا عنه.

وذكر ممثلو المفوضية، أنهم لم يحصلوا على ما يكفي من وثائق المكاتب الحكومية، وأن الاتهامات تأتي من المعارضة السياسية، بأن الحكومة تحاول إخفاء أجزاء من إدارة الأزمة.

محل نزاع

تتعلق الانتقادات، من بين أمور أخرى، بملاحظات الاجتماعات، ومحاضر الاجتماعات، لما يصل إلى 250 اجتماعًا، تم عقدها في مجموعة أزمات تتكون من وزراء دولة لوزراء، تسمى مجموعة التنسيق الاستراتيجي (GSS)، وزعمت الحكومة بدورها أنه لم يتم كتابة أي محضر.

قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينجرين، لوكالة الأنباء السويدية تي تي، يوم الثلاثاء، إنهم لا يتخذون قرارات في اجتماعاتهم، لكنهم مجموعة للإبلاغ والمناقشة.

ووفقًا لهالينجرين، فقد مُنحت اللجنة حق الوصول إلى جداول الأعمال، وصور الموقف والوثائق الأخرى، التي شكلت أساس عمل المجموعة، كما تلقت هيئة كورونا الأربعاء، ملخصات عن الاجتماعات، ومع ذلك، لم يتضح بعد ما إذا كانت التجميعات كافية للجنة.

“لم يتح لنا الوقت بعد لتجميعها وتقييمها، وسيتم إجراء مزيد من المراجعة للمواد الأسبوع المقبل “، هكذا كتب رئيس مجلس الإدار،ة ماتس ميلين في رسالة بريد إلكتروني إلى وكالة الأنباء تى تى، واضاف ” لقد بدأنا في ذلك وسنواصل القيام بذلك الاسبوع المقبل، ولا يزال من السابق لأوانه القول ما إذا كان يتوافق مع ما طلبناه أم لا”.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق