أخبار محلية

والدة كمال درويش التي توفيت بعد جنازة إبنها الذي قتل في هجوم نيوزلندا الأرهابي

والدة كمال درويش التي توفت بعد تعزية أبنها الذي قتل في هجوم نيوزلندا الأرهابي

ذهبت الوالدة سعاد والبالغة من العمر  65 عامًا من الأردن إلى نيوزيلندا لحضور مراسم الجنازة حيث كان ابنها كمال درويش أحد ضحايا الهجوم الإرهابي على المساجد في نيوزيلندا.

لكن الأم سعاد لم تلحق أن تعزي أبنها بشكل كامل بعد أن توفت في عطلة نهاية الأسبوع الفائتة في نيوزيلند!كامل محمد كمال كامل درويش ، 38
كان جمال درويش  أب لثلاثة أطفال وهو من بين ستة أشخاص من أصل فلسطيني قُتلوا في هجمات مسجد كرايستشيرش  وفقاً لوزارة الخارجية الفلسطينية.

وقالت صحيفة بريسبان تايمز إن الشاب البالغ من العمر 38 عامًا هاجر إلى نيوزيلندا من الأردن منذ حوالي ستة أشهر للانضمام إلى أخيه الأكبر زهير درويش.

تقدمت زوجة كامل درويش وثلاثة أطفال صغار بطلب للحصول على تأشيرة للانضمام إليه  وفقا للصحيفة الأسترالية ونقلت الصحيفة عن زهير درويش قولها أنه  “كان صادقا للغاية ومحترما .”

دفن كامل في مقبرة ميموريال بارك في لينوود  إلى جانب 25 آخرين من ضحايا الهجمات الأرهابية . كما أقيم العزاء يوم الجمعة 22 مارس.

أعلان : هل أنت بحاجة الى محامي متمرس في قضايا الجنائيات ؟
لا تتردد أحجز هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق