أخبار محليةقصص

والد الضحية دونيو فيصل حسن : لن أتقبل الذي حدث لأبنتي في مركز السوسيال

والد الضحية دونيو فيصل حسن : لن أتقبل الذي حدث لأبنتي في مركز السوسيال

دنيوا عمرها  17 عاماً ، تم وضعها  في مركز خاص  للشباب  في ترولهاتان من أجل الحصول على مساعدة من المجتمع لكن خبر مقتلها وصل الأهل يوم الأربعاء  بعد ان حصل معها عراك مع بنت اخرى قاصر.

وحسب اول تصريح على وسائل الأعلام السويدية لحصيفة الأكسبرسن

” لا أستطيع تقبل ما حدث. أنا حزين جدا ”

دنيو  فيصل حسن أتت مع  والدها كيف عام 2009 حيث وصلت الى السويد من غير أمها, الدولة التي كان يعتقد أباها الأفضل في العالم لمستقبل بنته , كما أن دنيو أتت من غير أم وحتى ان الشؤون الأجتماعية لا تعرف معلومات عن والدتها لكنها أتت من الصومال عبر أثيوبيا وأستقرت بعد ذالك في فيكخو.

الأب عبر عن حزن وتسأل بحرقة عن الشخص المسؤول عن قتل أبنته.

مركز السوسيال في ترولهتان  لم يكون المركز الأول للسوسيال الذي ذهبت أليه حيث كانت في البداية في مركز هالمستاد ومركز رعاية أخر في الفستا.

دنيو كانت من المعجبات في لعب كرة القدم والمشاركة في جمعيات تساعد البنات الأتي لديهن مشاكل تواجههم في الحياة,كما كانت تعمل العمل التطبيقي في صالون للحلاقة وكانت تحب أصطحاب الأصدقاء للذهاب ولعب كرة القدم , كما أها كانت تلعم في فريق كرة قدم محلي في هالمستاد يسمىBK Astrios في فريق نسائي .
كما أنه لا يعرف لحد الأن لماذا دنيوا موجودة في مركز للسوسيال وماهي الدوافع التي جعلت البنت في جريمة كهذة في مركز تابع للبلدية.

حياة دنيوا في النهاية تم أطفائها من قبل بنت أخرى بعمر ال ١٤ سنة في نفس المركز الذي كانت دنيوا فيه.
تعرف على تفاصيل حادثة القتل في مركز الشباب في ترولهتنان

مقتل بنت في مركز تابع للشؤون الأجتماعية والقاتلة تفلت من العقاب بسبب عمرها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق