أخبار محليةقصص

وفاة شاب أخر في الحبس الأنفرادي في سولينتونا والشرطة تتهيئ لأعمال شغب محتملة

.

بعد ان توفى شخص في شهر ابريل من عام ٢٠١٧ بسبب العطش حيث تم حينها مقاضاة احد الحراس بالتسبب في وفاة شخص اخر , واليوم تناقلت الصحف السويدية خبر وفاه شاب ثاني في نفس الأصلاحية من غير معرفه الأسباب هذه المرة.
الشاب عمره ١٩ سنة ذوي اصول افريقية مع صورة محترمة بين جماعته المعروفة في بيئة الجريمة المنظمة في منطقة غرب ستوكهولم.

حسب الأصلاحية فلايوجد اي أشارة لحدوث عمليه خطيرة كوقوع جريمة او حتى أشارة لعملية أنتحار الشخص لكن مع ذالك تم فتح تحقيق في الأصلاحية بسبب حادثة وفاه الشاب  الذي وصف بأنه محبوب من قبل جماعته وشخص يخافه الأخرين بالرغم من عمره.

وفي مارس / آذار من هذا العام ، حُكم على الشاب  بالرعاية الوقائية  بسبب  جريمة ضرب  والإيذاء الجسيم والتهديد الغير قانونية والقيادة غير مشروعة و جرائم المخدرات طفيفة. كما أنه كان يستعد للمثول امام المحكمة في الخميس الفائت بجرائم منها محاولة الأبتزاز ، وحيازة المسروقات  ، والضرب ، والسطو, والتهديدات غير المشروعة ، ، والتأثير على سير القانون.

من الخشية التي نقلتها صحيفة الافتون بلادت تحدثت الشرطة عن وجود مخاطر من قبل جماعة الشاب المتوفى في الحبس الأنفرادي.

 

في وسط الضاحية التي يسكنها الشخص تم أقامة مجلس تذكاري وحزن على فقدانه وضعت فيها الزهور وباقات الورد على المكان.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق