أخبار محليةقصص

وفاة شاب سويدي بعد أنتظار عشر ساعات في الطوارئ في نوربوتن

.

وفاة شاب سويدي بعد أنتظار عشر ساعات في الطوارئ

توفي شاب سويدي بعد انتظاره لعشر ساعات في الطوارئ

حيث قدم الشاب للطوارئ و هو مصاب بارتفاع حرارة و آلام تبين لاحقا أن سببها تسمم في الدم، و لكن بعد فوات الأوان.

سبب الوفاة هو عدم وجود مكان له في الطوارئ و بسبب الضغط علي الموظفين عجزهم عن أدارك خطورة الحالة.

و لقد تم التبليغ عن هذه الوفاة للتحقيق بها من قبل مصلحة الصحة و العناية حسب مرسوم ليكس ماريا.

الجدير بذكره أن السويد تعاني بنقص حاد بأعداد الممريضيين و مساعديهم يقدر بحوالي 45 ألف شخص.

المكان في نوربوتن في مشفى سوندرباريا.

حسب رئيس الأطباء فأن المستشفى تعاني من نقص بالممرضين والأماكن المخصصة للمرضى, والوضع حسب وصفة هو صعب ويضيق الخناق على المشفى مما يجعل المعاناة صعبة للمرضى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق