أخبار محلية

وفاة ٦٠٠ سويدي السنة الماضية بسبب إرتفاع درجات الحرارة

.

وفاة ٦٠٠ سويدي السنة الماضية بسبب إرتفاع درجات الحرارة

توفي مئات الأشخاص بسبب موجة الحر الصيف الماضي ، وفقًا لدراسة جديدة نقلتها صحيفة الأكسبرسن السويدية .

خلال الأسبوع الأكثر سخونة في الصيف الماضي ، مات أكثر من 200 شخص عن العام السابق.

كما حذر الباحثون الآن من إمكانية تكرار ذلك ، حيث من المتوقع أن يتسبب تغير المناخ في مزيد من موجات الحر في السويد.

بعد الرقم القياسي الذي تم تسجيله في صيف عام 2018 ، توفي 600 شخص بسبب موجة الحر ، وفقا لدراسة نشرت في صحيفة Läkartidningen.حيث ارتفع عدد الوفيات بنسبة 8.2 في المائة في صيف عام 2018 مقارنة بصيف عام 2017.

خلال الأيام السبعة الأكثر سخونة في فصل الصيف الأسبوع 29 ، زاد عدد الوفيات بنسبة 13.5 في المائة مقارنة بنفس الأسبوع في العام السابق.

حتى في فنلندا  توفي عدد أكثر من الناس عن المعدل الطبيعي في الصيف الماضي.

يجب أن تستعد السويد بشكل أفضل للحرارة
حسب الباحثون في مجال الأرتفاع لحرارة المناخ فأن هذه التغيرات المناخية تزيد من خطورة حدوث موجات حر جديدة من غير وجود إستعداد كافي من قبل السويد.

كما يوصي الباحثين بأن تتخذ السويد تدابير وقائية لحماية الفئات الضعيفة مثل كبار السن والأشخاص المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وكتب باحثون من جامعة أوميو وهيئة الصحة العامة في الدراسة التي “تشير حسب التقديرات الى أن حسب الأفتراض فأن الكثير من الوفيات التي لوحظت خلال الصيف يمكن أن تعزى إلى ارتفاع درجات الحرارة”.

واستنادًا إلى نتائج النماذج المناخية يتعين علينا انتظار المزيد من موجات الحرارة الشديدة ،وهناك أسباب لاتخاذ تدابير وقائية على المدى القصير والطويل ، فضلاً عن البحث لزيادة المعرفة بعوامل الخطر الفردية المختلفة والفئات البشرية التي تقع تحت هذه المخاطر أثناء موجات الحرارة في السويد. ”

خلال صيف عام 2018 ، توفي 750 شخصًا أكثر من المتوقع ، ربط الباحثون 600 شخص منهم الى أرتفاع درجات الحرارة.

حيث توصل الباحثين إلى هذا العدد من خلال مقارنة الأرقام حول عدد الأشخاص الذين يموتون عادة خلال فصل الصيف السويدي مع عدد الذين ماتوا خلال موجة الحر في عام 2018.كما تظروا الى فئات العمرية التي تقع ضمن منطقة الخطر والى أسباب الوفايات.

إستشارات مجانية قانونية 

التواصل مع حقوقيين ومحاميين في قضايا الحضانة وقضايا أخرى  

مجموعة مخصصة للعوائل العربية في السويد, إضغط هنا أسفلا:

 كروب العائلة العربية في السويد 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق