Uncategorized

ياسر مدبولي صاحب سيلفي محطة مصر

ياسر مدبولي صاحب “سيلفي” محطة مصر يرد على المنتقدين بينما تفوح رائحة الغاز وتتعالى أصوات البكاء والصراخ، وتظهر علامات الخوف والفزع على وجوه كل من قادته الأقدار إلى الذهاب لـ”محطة مصر” صباح اليوم، كان أحدهم لا يبالي، فوقف يلتقط صورة “سيلفي” مع القطار (الجرار) الذي وقع به الحريق صباح اليوم، لينال بهذه الصورة استياء الكثيرين. انتقادات عدة طالت ياسر مدبولي، صاحب الصورة الأشهر في “حادث القطار” إذ اعتبره المصريين لا يشعر بمعاناة الناس وآلامهم، ولكنه رفض كل هذه الاتهامات والانتقادات، مؤكدا أنه لم يفعل ذلك سوى لطمأنة والده “أنا ساكن قريب من المحطة وبالصدفة كنت معدي سمعت الصوت.. أبويا كلمني قاللي انت فين طمني فقلتله هبعتلك صورتي”، بحسب حديثه لـ”الوطن”. وعبر “ياسر”، الذي شارك في حمل الجثث حد قوله، عن حزنه لوقوع ضحايا جراء هذا الحادث، مشيرا إلى أنه لا يبالي لانتقادات الناس، كما لم يقصد التقاط الصورة أمام القطار وعدم مراعاة لمشاعر أهالي الضحايا والمصابين “ماكنتش قادر أفكر اتصور فين، فاتصورت قدام القطر، وبعد شفت الجثث ماكنتش في وعيي ولا عارف أنا بعمل إيه”، على حد قوله.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق