ثقافةرياضةمنوعاتهجرة

4 أسباب تدفعك لقضاء العطلة الشتوية في السويد

 فصل الشتاء يعتبر فرصة عظيمة لمحبي السفر لقضاء تجربة فريدة من نوعها في أجمل المناطق الطبيعية في السويد، حيث يغطي الجليد ويكسو الثلج معظم المساحات هناك، والسفر تحديداً في فصل الشتاء لديه العديد من المنافع التي تعود على المسافرين، ويأتي في مقدمة تلك المنافع الخصومات الكبيرة التي تقدمها الفنادق في تلك الفترة بسبب تقلص أعداد الزوار في الشتاء، بالإضافة إلى انخفاض تكلفة أسعار الطيران.

وبذلك تصبح تلك الفرصة الأنسب والتي لابد من اقتناصها لاستكشاف جمال وروعة السويد، ومن المغامرات التي لا تتوفر كثيرًا والتي من الممكن ممارستها في السويد، هي التزلج على الجليد عبر الزلاجات التي تجرها الكلاب، بالإضافة إلى رحلات استكشافية للشفق القطبي الشمالي.

وإن كنت من أولئك الذين تتمثل إليهم المتعة في ممارسة الأنشطة الأقل مغامرة وتشويق، فلا داعي للقلق، فالسويد تشتهر بجذب عدد كبير من السياح بسبب المهرجانات الشتوية التي تُقام كل عام، والنشاطات الاسترخائية المختلفة مثل حمامات البخار وذلك بسبب توفر المنتجعات الصحية بكثرة فيِها.

والآن إلى أفضل 4 نشاطات يمكن ممارستها في السويد في فصل الشتاء:

  1.  صيد الأسماك في البحيرات المتجمدة:

لعل فكرة أن تجلس في مواجهة بحيرة متجمدة تمامًا لتصطاد منها مختلف أنواع الأسماك فكرة ترعى انتباه الكثيرين، وذلك يحدث بأن تحفر حفرة في جزء ما في بحيرة متجمدة لتبدأ في اصطياد ما شئت من أنواع الأسماك، ويوجد العديد من تلك البحيرات المتجمدة في السويد، مثل سكونة (Skåne) وجوتنبرج (Gothenburg) إلى دالارنا (Dalarna)، فاستربوتن (Västerbotten) ولابلاند (Lapland).

2. الزلاجات التي تجرها الكلاب:

شاهدنا جميعنا في الكثير من المشاهد في أفلام هوليود المشهورة ذلك المشهد المتكرر بأن يجلس أحدهم على أحد الزلاجات في الجليد التي يجرها الكلاب، وتتمتع تلك الرياضة بقدر عالي جدًا من الإثارة والتشويق والحماس، والرحلة للاستمتاع بتلك التجربة قد تكلف يومًا كاملًا، أو بعض الأيام لتُحسب على الرحلات الاستكشافية، وذلك الوقت لتحقيق أكبر قدر ممكن من المتعة التي تمنحها تلك المغامرة المشوقة.

3. رؤية الشفق القطبي الشمالي:

يعتبر الكثيرون أن الشفق القطبي الشمالي بمثابة أجمل وأعظم المناظر الطبيعية على الإطلاق التي يمكن الاستمتاع بمشاهدتها، ويُعرف أيضًا الشفق القطبي الشمالي باسم  أورورا بورياليس / Aurora Borealis، وتكون تلك الظاهرة المميزة في فترة معينة من السنة وهي من تشرين الأوّل/اكتوبر إلى آذار/مارس.

ومن الممكن أن تستمتع برؤيتها بها في تلك الفترة في أي مناطق شمال السويد، ولكن لا نستطيع ان ننكرر ان مشاهدة الشفق القطبي الشمالي ستبقى أكثر جمالًا وتأثيرًا إذا كانت تتم من الحديقة الوطنية في قرية ابيسكو.

4. التزلج في العديد من المنتجعات السياحية:

إن السويد تتميز بامتلاكها لعدد كبير جدًا من المنتجعات السياحية، ويكاد يصل ذلك العدد إلى أكبر من 200 منتجع يوفرون نشاط التزلج على المنحدرات، ونشاط التزلج مشهور جدًا في السويد وذلك لإنها من أكثر الدول التي تحظى بكميات كبيرة من الجليد كل عام.

ولكل ذلك فإن السويد تعتبر الوجهة الأمثل للمسافرون في فصل الشتاء، من مختلف أنواعهم، فسواء كنت من محبي النشاطات التي تتميز بأعلى قدر من الإثارة والتشويق، والمغامرات التي تكاد تخطف الأنفاس، أو حتى لو كنت من الأشخاص الأكثر اعتيادية، الذين يفضلون الأجواء الهادية والتقليدية، والنشاطات البسيطة مثل التسوق وغيرها، فإن كل ذلك يتوفر في السويد لتتيح لك الاستمتاع بأفضل عطلة شتوية على الإطلاق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق